فى منتجع الجونة المصرى السياحى المطل على البحر الأحمر، أقدم الملياردير نجيب ساويرس (67 عامًا) أحد أكبر أغنياء القارة الإفريقية وثانى أثرياء مصر بعد شقيقه، بثروة تقدر بأكثر من ثلاثة مليارات دولار، على إجراء حوار لوكالة “فرانس برس” قامت بنشره منذ أيام المنصة الإخبارية لقناة “فرانس 24″، وذلك فى أحد صالونات فندق فاخر يملكه فى الجونة وقت تنظيم مهرجان الجونة السينمائى.

وقبل أن نقوم بتحليل الحوار وبيان كم الإثم والإفك الذى احتواه، دعونا نتوقف أمام النقاط التالية:

الحوار تم وقت تنظيم “مهرجان الجونة السينمائى”، وهو المهرجان الذى شهد سخطًا شعبيًا واسعًا طال القائمين على تنظيمه وإدارته، نتيجة الإقدام على عرض فيلم “ريش”، الذى عده الرأى العام المصرى إساءة واضحة لإنجازات الدولة المصرية فى مجال التصدى لتحدى العشوائيات والمناطق غير الآمنة، تلك التى تمكنت الدولة المصرية من مواجهاتها بالتوسع فى بناء المساكن الاجتماعية…

اقرأ المقال من المصدر