يبحث المواطنون بشكل عام، وعملاء البنوك بشكل خاص، عن أفضل الطرق لاستثمار أموالهم بما يدر عائدًا مجزيًا ومستمرًا لمدة طويلة، لتوفير احتياجاتهم ومساعدتهم على مواجهة أعباء الحياة اليومية.

ويُعد الاستثمار في الأوعية الادخارية المختلفة التي تطرحها البنوك أمام المواطنون وعملائها من أفضل الطرق الاستثمارية.

وتتنوع الأوعية الادخارية المختلفة التي تقدمها البنوك المصرية، ويعد أشهرها حسابات التوفير، والشهادات الادخارية والودائع بالجنيه المصري وبالعملات الأجنبية، ولكن يوجد أوعية استثمارية أخرى تطرحها البنوك العاملة في السوق المحلية أمام المواطنين لاستثمار أموالهم بها، وتتميز هذه الأوعية بارتفاع سعر الفائدة المقدمة عليها، وهى أدوات الدين الحكومية (أذون وسندات الخزانة).

أقرأ أيضًا| هل سيرفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة لمواجهة موجة ارتفاع الأسعار المحتملة؟| خاص

 

ويطرح البنك المركزي المصري أذون وسندات…

اقرأ المقال من المصدر