توفيت اليوم سلمى الزرقا، التي اشتهرت بأنها واحدة من محاربات مرض السرطان اللعين، بعد إصابتها بمرض سرطان العظام منذ نحو 6 أعوام، تسبب فى بتر ذراعها.

وكان من أشهر كلماتها لمتابعيها حتى تعطيهم كل يوم الأمل “أحارب من أجل حياتي”وقالت بعد عملية البتر أن مرض سرطان العظام لم يقدر على هزيمتها ولا فقد ذراعها وأصرت بعدها بأن تنهي الماجستير وحرصت على أن تتعلم الكتابة باستخدام اليد اليسرى لكي تناقش الدكتوراه.

وأعربت سلمى، من خلال هذا المنشور الأخير، عن حزنها بأنها لم تتمكن من حضور حفل التخرج الخاص باستلام شهادة درجة الماجستير التى ظلت تعمل عليها لمدة 6 سنوات.

وأشارت سلمى، فى منشورها الأخير، إلى صعوبة المرض، قائلة: “فى كل معركة أخوضها، أقول لنفسى إنها ستكون الأصعب والأخيرة، ثم أُلقى من على منحدر الجبل مرارًا وتكرارًا، وفى كل مرة فى مكان أعمق وأغمق، هذه إلى حد بعيد المعركة الأكثر صدمة لهم جميعًا لكنها ستنتهى بالتأكيد إن شاء الله،…

اقرأ المقال من المصدر