كشف الفنان عمر الشناوي، حفيد الفنان الراحل كمال الشناوي، عن أحد المواقف المحرجة التي جمعته بـ نهلة توفيق، زوجة الفنان هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، داخل دار الأوبرا المصرية.

وكتب عمر الشناوي على حسابه الشخصي بـ «فيس بوك»:« أنا نفسي أحكي عن موقف حصلي أثناء ذهابي للأوبرا لاستلام تكريم بالنيابة عن جدي الراحل كمال الشناوي ربنا يرحمه، وكان الحفل ده بيكرم فيه الزعيم عادل إمام والفنانة الجميلة لبنى عبد العزيز وبيقدم الحفل الفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين». 

وأضاف عمر الشناوي: «وقتها كان عمري 21 سنة ولبست بدلتي الوحيدة ورحت وكنت مرعوب بكوني أول مرة يبقى ليا صلة لوحدي بالوسط الفني وناسه دون وجود جدي معي، فقعدت في المكان المخصص لجدي الله يرحمه ومنتظر التكريم يبدا».   

وتابع حفيد كمال الشناوي: «دخلت زوجة الفنان هاني شاكر مصطحبة معها إبنها وصديق له وكان المكان المخصص لهم بجانبي ولكن المشكلة هنا أنه كان مخصص لهم كرسيين فقط…

اقرأ المقال من المصدر