استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأمير تشارلز ولى العهد البريطانى، بقصر الاتحادية، أثناء زيارته التاريخية لمصر، والتى تعد الزيارة الرسمية الثانية للأمير تشارلز والدوقة كاميلا باركر بعد زيارتهما الأولى عام 2006، أى منذ 15 عاما.

وكان في استقبال الأمير تشارلز أمير ويلز، وزوجته الأميرة كاميلا دوقة كورنوول، السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وقرينته السيدة انتصار السيسي، ومن المقرر أن تستمر تلك الزيارة يومين، وتعد هى أول زيارة خارجية لأحد أفراد العائلة المالكة منذ تفشي جائحة كورونا.

وجدير بالذكر أن تلك الزيارة لديها العديد من الأهداف، أبرزها مناقشة التعاون البريطاني المصري في مجال تغير المناخ والتسامح الديني والروابط الثنائية.

اقرأ المقال من المصدر