حالة من الجدل أثارتها الفنانة إلهام شاهين على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن أعلنت عودتها إلى خشبة المسرح مرة أخرى، من خلال مسرحية “المومس الفاضلة”، للكاتب الفرنسي جان بول سارتر.

وعلقت الفنانة سهير المرشدي على الجدل الذي أثير حول اسم مسرحية “المومس الفاضلة”، وقالت إنه لابد أن تسمى الأشياء بمسمياتها.

أوضحت “المرشدي” خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “الحكاية” مساء السبت، المذاع على شاشة “mbc مصر” ويقدمه الإعلامي عمرو أديب: “منعملش زي النعامة ونحط دماغنا ونقول لا محدش شايفنا، لاء”.

وذكرت أن هناك مسميات أخذت جواز سفر وأصبحت حقيقة، لذلك لا بد من مواجهتها، مضيفة: “أيا كانت الحقيقة دي، أنا معاها يبقى أنا معاها، أنا ضدها يبقى حتى لو اختلفت في الرأي، لكن الحقائق لابد إنها تبقى راسخة في الأذهان ونعطي لكل ذي حق حقه، يعني مثلا لما يبقى فيه مسمى كده، أيوة هو كده، وفيه مثلا عندما في اللغة العربية هنقول داعرة أو دعارة”.

وتابعت سهير…

اقرأ المقال من المصدر