كشف الإعلامي محمد الباز، حقيقة وفاة القمص زكريا بطرس متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

وقال الباز، خلال تقديم برنامج “آخر النهار” المذاع عبر فضائية “النهار”، إنه انتشرت أنباء أن زكريا بطرس مات، وتأكيدات إنه مات بكورونا في أغسطس الماضي، لكنها معلومة غير صحيحة.واستعرض الباز، منشور تهنئة بعيد ميلاده على قناته في أكتوبر الماضي.

وأكد الباز، أن زكريا بطرس يعاد تدويره مرة أخرى، كما يتم تدوير “الزبالة” لإزعاج الناس في مصر، لافتا إلى أن الكنيسة الأرثوذكسية كانت قاطعة، وأكدت انقطاع علاقته بالكنيسة منذ 18 سنة، وأنه لا يعبر عن جموع المسيحيين.

ولفت الباز، إلى أن الكنيسة الإنجيلية أصدرت بيانًا، أكدت فيه أن المصريين صف واحد، وجاء في البيان “إذا كنت لا تستطيع أن تحب من تراه، فكيف تحب من لا تراه، في إشارة إلى الله”.

إقرأ أيضاً .. بلاغ يتهم زكريا بطرس بازدراء الأديان

اقرأ المقال من المصدر