أصدرت المحامية سناء لحظي، محامية الفنان مصطفى فهمي، بيانًا رسميًا، قالت فيه: فوجئ الفنان مصطفى فهمي، خلال وجوده خارج القاهرة، باتصال هاتفي، من حارس العقار الكائن به شقة والده؛ ليبلغه أن طليقته حضرت، ومعها عدد كبير من البودي جاردز، وسيدتين مجهولتين، تدّعي أن واحدة منهما والدتها، وقد اقتحموا شقة والده، وكسروا الأقفال، وبدأوا في الاستيلاء على ما بداخلها من أموال ومتعلقات خاصة به وبشقيقه حسين فهمي، وتحتوي الشقة على أوراق ومستندات ومبالغ مالية ومقتنيات العائلة بالكامل.

وأشارت لحظي، في البيان: إلى أن الحارس لم يستطع التصدي بمفرده لكل هؤلاء؛ فأبلغ شرطة النجدة؛ لإيقاف هذه المهزلة، أَوَلَيْسَ هذا دليل على أننا أصبحنا في زمن العجائب؟.

وأضافت محامية الفنان مصطفى فهمي، خلال البيان: فاتن موسى، سيدة، تُخيِّر طليقها، بين أن يردها لعصمته جبرًا وعدوانا، وبين أن تختلق له مشاكل وفضائح؛ في محاولة لجره لأسلوب رخيص في التعامل،…

اقرأ المقال من المصدر