كشفت الإعلامية اللبنانية فاتن موسى، من خلال منشور لها على حسابها الخاص بموقع تبادل الصور والفيديوهات القصيرة “إنستجرام” إخفاء طليقها الفنان مصطفى فهمي، كل متعلقاتها الشخصية، من منزل الزوجية، حيث اكتشفت ذلك الأمر عند عودتها إلى مصر.

وأشارت فاتن موسى إلى أنها أخذت بنصيحة بعض أصدقائها بالعودة إلى منزل الزوجية من أجل مواجهة طليقها بما اقترفه في حقها، ولكنها عند ذهابها إلى منزل الزوجية، فوجئت باختفاء جميع متعلقاتها الشخصية.

وكتبت تقول: “بعد مضي نحو 11 يوماً من عودتي إلى القاهرة وإعلان أنني متواجدة هنا وقد بلغ بذلك مصطفى فهمي عبر بعض الأصدقاء ولكنه لم يحرك ساكناً ولم يكلف نفسه بدعوتي لاستبيان الموضوع بالحسنى مراعاة للعشرة كما ادعى في بيانه وكما أمرنا ديننا الإسلامي بتسريح بمعروف وليس عن طريق السوشيال”.

وأضافت: “كنت طوال المدة الفائتة تحت تأثير صدمة شديدة مما اقترفه بحقي من إعلانه تطليقي عبر السوشيال ميديا وأنا لم أر…

اقرأ المقال من المصدر