تنظر محكمة جنايات القاهرة، اليوم الثلاثاء، محاكمة الطبيب مايكل فهمي وزوجته، لاتهامهما باستدراج ٦ فتيات قاصرات، وهتك عرضهن بالقوة بإيهامهن باحتياجهن لعلاج.وتعذر حضور المتهم مايكل فهمي من محبسه لدواعٍ أمنية، بينما حضرت زوجته لاتهامها بالاشتراك مع زوجها في هتك عرض الفتيات، واستغلال صغر سنهن، وقررت المحكمة حكمها السابق.كانت النيابة العامة، أمرت بإحالة الطبيب “مايكل فهمى” وزوجته إلى محكمة الجنايات لمعاقبتهما عما نُسب إلى الأول من خطف ست فتيات مستغلا صغر عمرهن واستدراجهن إلى مسكنه وعيادة خاصة له، وهتك عرضهن بالقوة بإيهامهن باحتياجهن لعلاج وفحص خاص تمكن من خلاله من إتمام جريمته، واشتركت زوجته معه بطريقى الاتفاق والمساعدة فى ارتكاب جرائم أسندت إليها بتواجدها معه خلال لقائه ببعض المجنى عليهن وذويهن لبث الطمأنينة فى نفوسهم تجاه المتهم وأساليب علاجه، فمكنته بذلك من الانفراد بهن وارتكاب جرائمه.

وأقامت النيابة…

اقرأ المقال من المصدر