زار حفيد النجم العالمي عمر الشريف إسرائيل، لمدة ثلاثة أيام، بهدف المشاركة في إطلاق مسلسل إسرائيلي، يلعب فيه دور وكيل هوليوود، حيث أطلق عدة تصريحات خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة هآرتس الإسرائيلية.

وتحدث عمر طارق خلال المقابلة عن أمور كثيرة تخص ميوله الجنسية، وردود أفعال من حوله، بعد اعترافه بشذوذه الجنسي، وعلاقته بجده الفنان العالمي، كما تحدث عن تفاصيل دقيقة حول علاقة والدته اليهودية بوالده، راوياً قصص لقاءهما الأول وانفصالهما أيضا، حاكياً عن شعوره كونه نصف يهودي ونصف مسلم، وكيف يتعامل معه المجتمع.

وعن بداية ميوله الجنسية، وتعامل المجتمع معه، قال” عندما كنت ألعب مع جميع الأطفال من مختلف الأجناس سويا في المدرسة، كنت أفضل البقاء منطويا حتى لا أضطر إلى تقبيل أي فتاة، وكوني حفيد عمر الشريف لم يمنع ذلك زملائي من الإساءة لي”.

وتابع ” في المدرسة الثانوية كنت أعرف بالفعل، وكذلك فعل جميع الأطفال الآخرين من حولي، وقد…

اقرأ المقال من المصدر