رصدت المتابعات الأمنية لما تم تداوله على إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” بشأن مقطع فيديو يظهر خلاله قيام أحد الصبية باستدراج طفلة وحملها والانصراف من أمام منزلها بمحافظة سوهاج .

كانت تمكنت أجهزة الأمن من تحديد مرتكبى الواقعة وتبين أنهما (صبيان – مقيمان بدائرة مركز البلينا بسوهاج) ، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة ، حيث اتفقا على اختطاف المجنى عليها.

 وأضاف أحدهما بتوجهه أمام مسكنها ، وحاول استدراجها إلا أنها لم تلبى ذلك ، فقام بحملها والانصراف بها مسرعاً من المكان “كما ظهر بمقطع الفيديو” ، وتقابل مع الثانى بإحدى المناطق الزراعية ، وقاما بالإتيان بأفعال منافية للآداب بالطفلة ، وإلقائها عقب ذلك بأحد المصارف المائية  وبإرشادهما تمكنت الأجهزة الأمنية بسوهاج من انتشال جثة المجنى عليها وتم اتخاذ الإجراءات القانونية. 

اقرأ المقال من المصدر