قال مرتضى منصور عقب حكم عودة مجلس إدارته المنتخب إلى رئاسة نادي الزمالك، إنه لم يصدر ضده أي إدانة في أية مخالفات تمنعه من الترشح لانتخابات نادي الزمالك المقبلة.

أضاف منصور عقب الحكم: “من حقي أترشح تاني للزمالك.. والحمد الله الأيام أثبتت برأتي ومفيش حاجه تمنعني أدخل النادي أو أترشح من جديد”.

وقضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، اليوم الأحد، بقبول طعن مرتضى منصور، والذي يطالب فيه بإلغاء قرار تجميد مجلس إدارة نادي الزمالك، مع ما يترتب على ذلك من آثار أخصها عودة مجلس إدارة نادي الزمالك المنتخب لحين انتهاء مدته.

وصرحت مصادر مسئولة باللجنة الأولمبية، أن حكم القضاء الإداري الصادر اليوم بقبول طعن مرتضى منصور، والذي يطالب فيه بإلغاء قرار تجميد مجلس إدارة نادي الزمالك، ورجوعه لرئاسة النادي، ليس نهائيًا باعتباره صادر من محكمة أول درجة.

أضافت المصادر لـ “مصراوي”، أن الحكم قابل للطعن عليه أمام المحكمة الإدارية العليا من قبل الخصوم في القضية ومنهم وزارة الشباب والرياضة.

أشارت إلى أن الحكم الذي سيصدر من المحكمة الإدارية العليا سيُعد هو الحكم النهائي والبات بالقضية، وعلى أساسه سيتحدد مدى إمكانية عودة مرتضى بشكل نهائي من عدمه.

وكانت وزارة الشباب والرياضة، قررت في بيان صادر عنها، إحالة المخالفات المالية الواردة بالتقرير المقدم من اللجنة التي فحصت ملفات نادي الزمالك وما تضمنته من مخالفات للنيابة العامة.

كما قررت الوزارة وقف واستبعاد مجلس إدارة نادي الزمالك والمدير التنفيذي والمدير المالي من إدارة شؤون النادي بصفة مؤقتة لحين انتهاء تحقيقات النيابة العامة، وما سوف تسفر عنه من نتائج، أو لحين انتهاء المدة القانونية المقررة قانوناً لمجلس الإدارة ايهما أقرب.