أصدر مركز التسوية والتحكيم الرياضي اليوم الأربعاء قراراً في التظلم الذي تقدم به نادي الزمالك ضد قرار إيقاف قائد الفريق الأبيض محمود عبر الرازق شيكابالا، حيث قبل تظلم اللاعب وناديه ورفع الإيقاف عن اللاعب.

وكان اتحاد الكرة قرر إيقاف اللاعب 8 أشهر وتغريمه نصف مليون جنيه قبل أن يتم تخفيض العقوبة بعد ذلك ويقرر إيقاف اللاعب 8 مباريات فقط، وهو ما رفضه شيكابالا وناديه ولجأوا إلى مركز التسوية والتحكيم الرياضي.

كانت العقوبات على شيكابالا قد تم فرضها بسبب ما بدر منه من اشتباك لفظي وتلاسن مع رئيس اتحاد الكرة المهندس أحمد مجاهد على خلفية تسليم الزمالك درع بطولة الدوري الممتاز.

وقال مصدر في اتحاد الكرة في تصريح له: قرار مركز التسوية والتحكيم رفع الإيقاف عن شيكابالا غير ملزم لنا ولن ننفذه.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه: «هذا المركز ليس له صفة رسمية تلزم الاتحاد بتنفيذ قراراته فهو غير معترف به من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) أو الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، أما لو كان القرار من مركز التحكيم الدولي التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم ممثلاً في المحكمة الرياضية فهنا يكون لزاما علينا كاتحاد كرة تنفيذ قراراته».