أجرى وزير الخارجية الإثيوبي، ديميكي ميكونين، مباحثات مع وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي إن المباحثات تركزت على كيفية تصحيح سوء تفاهم دول الجامعة العربية فيما يتعلق بقضية سد النهضة الإثيوبي، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإثيوبية.
وقال مفتي إن “الجزائر ستتولى الرئاسة المقبلة لجامعة الدول العربية، ومن المتوقع أن تلعب الجزائر دورا فعالا في تصحيح سوء التفاهم بين الدول الأعضاء في الجامعة”.

وبدوره، قال الوزير الجزائري إن بلاده “ستبذل جهودا لإيجاد تفاهم متوازن ودقيق بين الدول الأعضاء في الجامعة العربية حول قضية سد النهضة”.