قفزة غير مسبوقة في أسعار البيض .. و 3 أسباب وراء الزيادة

سجل سعر البيض أسعار غير مسبوقة في السوق المحلية، ما أثار تساؤل المواطنين حول أسباب هذه الزيادة، خاصة في الوقت الحالي مع موسم عودة الدراسة حيث يعد البيض أحد المدخلات الأساسية في طعام الطلبة خاصة صغار السن، سواء في وجبة الفطار في المنزل أو في وجبة الإفطار بالمدرسة.

وارتفع سعر البيض اليوم الأربعاء 13 أكتوبر إلى مستوي جديد حيث بلغ سعر البيضة نحو 2 جنيه ليصل سعر كرتونة البيض 30 بيضة إلى 60 جنيه، هذا بالنسبة للبيض الأبيض بينما تصل كرتونة البيض الأحمر إلى نحو 62 جنيها.

وتعددت الأسباب التي حددها منتجي الدواجن والتجار حول أسباب زيادة سعر البيض حيث أرجعوا هذا الارتفاع الجديد في أسعار البيض إلى زيادة تكلفة الانتاج وانخفاض الانتاج حاليا مقارنة بالعام الماضي، فضلا عن بداية موسم الدراسة وزيادة الطلب عليه، خاصة أنه عادة ما تشهد فترة الشتاء والموسم الشتوي زيادة الطلب على البيض على عكس ما يحدث في الصيف.

وقال عبدالعزيز السيد رئيس شعبة الدواجن إن اسعار البيض شهدت تراجعا خلال العام الماضي، واتجه الكثير من منتجي الدواجن والبيض إلى تحقيق خسائر كبيرة يوميا نتيجة تراجع الأسعار وزيادة الانتاج ما دفع البعض إلى التوقف عن نشاط الإنتاج.

وأضاف أن الأزمة لم تظهر إلا حاليا حيث شهدت الأسواق تراجع في المعروض نتيجة توقف الإنتاج لدي بعض المزارع بعد انخفاض الأسعار العام الماضي، وعدم قدرتهم على تحمل الخسائر.

من جانبهم أكد عدد من التجار أن زيادة أسعار الأعلاف والأمصال الخاصة بالدواجن كان وراء ارتفاع تكلفة الإنتاج مؤخرا، سواء فيما يتعلق بالدواجن أو البيض.

وحول إمكانية تراجع الأسعار مجددا، مشيرين إلى أن ذلك مرهون بزيادة الإنتاج خلال الأيام المقبلة، خاصة أن هناك توقعات بزيادة الطلب مع قدوم موسم الشتاء.

في الوقت نفسه تشير البيانات إلى أن إنتاج مصر من الدواجن أو الطيور يصل لنحو 1.6 مليار طائر سنويا وهو ما يحقق نحو 97% من الاستهلاك المحلي كما يصل إنتاج مصر من البيض لنحو 13 مليار بيضة سنويا (ويصل عدد سكان مصر حاليا لنحو 105 ملايين مواطن).

وتصل حجم الاستثمارات في هذا القطاع الحيوي لنحو 90 مليار جنيه، وتستوعب أكثر من 2.5 مليون عامل في مختلف محافظات مصر.

The post قفزة غير مسبوقة في أسعار البيض .. و 3 أسباب وراء الزيادة first appeared on أخبار فورية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *