مفاجأة جديدة يكشفها غواص واقعة ميكروباص الساحل

كشف غواص واقعة ميكروباص الساحل مفاجأة بشأن البلاغ، وذلك بعد ساعات طويلة من بحث فرق الإنقاذ النهري عن الميكروباص ومستقليه بالمياه دون جدوى، ما يزيد من غموض الواقعة.

غواص واقعة ميكروباص الساحل يكشف مفاجأة جديدة
قال هشام الشوبكي غواص حادث ميكروباص كوبري الساحل، إن الواقعة مفبركة ولا أساس لها من الصحة.

وأكد «الشوبكي»، خلال مداخلة مع الإعلامى «سيد على»، على فضائية «الحدث اليوم»، مساء الاثنين، أن الغواصين قاموا بالنزول في منطقة حادث كوبرى الساحل، كما جاء بالبلاغ المقدم من أحد المواطنين بقسم الشرطة، لكن لم يتم العثور على أي أثر لهذا الميكروباص، مضيفاً أنه لن ينتقل مع المياه أكثر من ١٠٠ متر.

وأشار إلى أنه يجب اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المواطن، الذي أثار الشائعة عبر السوشيال ميديا، وتقديم بلاغ في قسم الشرطة، حيث هذا الحادث المروع استغلته الكثير من المنصات المعادية لمصر لصالحها كما أنه كان من الحوادث المروعة للشعب المصري.

واقعة ميكروباص كوبرى الساحل
وقالت التحريات الأولية إن السيارة كانت تسير في اتجاه روض الفرج، واصطدمت بسور الكوبري العلوي، دون معرفة أسباب ذلك، وسقطت غارقة لتبتلعها مياه النيل.

وتلقت غرفة عمليات الحماية المدنية، إخطارا من شرطة النجدة يفيد انقلاب سيارة وسقوطها من أعلى كوبري الساحل، في مياه النيل، انتقلت بعدها سيارات الإسعاف برفقة قوات الإنقاذ النهري، بالتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة المسطحات المائية، لموقع سقوط السيارة، وتوالي فرق الإنقاذ جهودها لانتشال ناجين أو متوفين جراء الحادث.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *