«الجرم أكبر من الاعتذار».. أول رد من «الموسيقيين» بعد اعتذار مروان بابلو

أكد علاء عامر، المستشار القانوني لنقابة المهن الموسيقية، أن موقف النقابة كما هو فيما يخص قرار منع المؤدي مروان بابلو، رغم اعتذار الأخير عبر حسابه الخاص على موقع تويتر، ولن يتراجع مجلس الإدارة في قراراته.

وقال «عامر» في تصريحات خاصة لـ «المصري اليوم»: «بابلو تجاوز كل الخطوط الحمراء، وأخطأ في حق الشعب المصري والعربي والاسلامي، وأهدر الكثير من القيم الروحانية والأخلاقية لرواسخ ثابتة لدى الشعب المصري والأسلامي، بعدما قام بتفريغ ابتهال النقشبندي من مضمونه، وهو أمر غير مقبول أخلاقياً، واجتماعياً، ودينياً».

وأضاف :«هناك أمر ممنهج لضرب القمية الأخلاقية مع هؤلاء المطربين الشباب، ويجب على بابلو أن يعتذر للشعب المصري والعربي والأمة الاسلامية، وفي حال وجود اجماع شعبي على التراجع في قرارات منعه من الغناء سوف يتم النظر للأمر، والموضوع ليس سهلًا والشعب المصري هو المعني قبل نقابة المهن الموسيقية، الجرم أكبر من الأعتذار».

يذكر أن مغني الراب الفلسطيني شب جديد أثار جدلا كبيرا بعد مشاركته في حفل مروان بابلو الذي أقيم أمس الجمعة 1 أكتوبر، وصعوده على المسرح وغنائه لابتهال «مولاي» مع تغيير كلماته، لتكون «مروان يا مروان.. إني ببابك قد بسطت يدي».

وكانت نقابة المهن الموسيقية قررت منع التعامل مع مروان بابلو باعتباره أحد مؤدي الراب، وجاء في بيان من النقابة أن مروان بابلو ليس عضوا بالنقابة وكان يحصل على تصريح اليوم الواحد.

وأكد البيان أن نقابة الموسيقيين أخطرت كافة الجهات والهيئات والمتعهدين بهذا القرار لأنه تناول في إحدي حفلاته إبتهال ديني ثابت ويحمل معاني روحانيه وقيم سامية لدى المصرين واستهان بهذا الدعاء بابتذال وأفرغه من محتواه الأخلاقي وجعله وكأنه عن ذات المؤدي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *