«البريزة بـ60 ألف جنيه».. كلمة واحدة ترفع سعر العملة المصرية القديمة

سيطرت عبارة «بيع العملات القديمة» على محركات البحث، فكثير من المواطنين لديهم هوس بجمع العملات القديمة وبيعها، ويبحثون دوما عن أعلى سعر في سوق العملات القديمة، وبحسب محمد الحربي، تاجر عملات قديمة، فإن كل العملات التي صدرت في عهد الملك فاروق مطلوبة ويتحدد سعرها حسب حالتها، فمن المعروف أن العملات الورقية تهلك بسرعة ولذا فهي نادرة ويصل بعضها إلى 50 ألف جنيه حسب الفئة وتاريخ الإصدار وتوقيع محافظ البنك المركزي.

الشلن الورق بآلاف الجنيهات
وأضاف «الحربي» لـ«المصري اليوم»، أن عملة الشلن الورقية المكتوب عليها «الدولة المصرية»، صدرت أواخر عصر الملك فاروق، يقدر سعرها بآلاف الجنيهات حسب حالتها، أما الشلن (5 قروش) المكتوب عليه «جمهورية مصر العربية»، فقد صدر في عهد الرئيسين الراحلين جمال عبدالناصر والسادات، وهو ليس له قيمة: «ده ممكن يتباع بجنيه».

قرش بـ30 ألف جنيه
وهناك عملات أخرى بحسب «الحربي» يزداد الطلب عليها مثل عملة البريزة الورقية (10 قروش) التي تصل إلى 60 ألف جنيه، ومكتوبا عليها «الدولة المصرية»، والقرش المرسوم عليه صقر والصادر عام 1973 ويصل سعره إلى 30 ألف جنيه: «اللي مطلوب في سوق العملة القرش الألمونيوم مش النحاس»، مؤكدا أن العملة كلما كان بها خطأ تكون نادرة وبالتالي سعرها مرتفع.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *