مستشار “الموسيقيين” يطالب مروان بابلو بالاعتذار للمسلمين بسبب أزمة ابتهال “مولاي”

قال علاء عامر المستشار القانوني لنقابة الموسيقيين، إن مصر والعالم العربي يمران بمرحلة استثنائية لن تدوم طويلا، لافتا إلى أن ما قام به مغني الراب الفلسطيني شب جديد في حفل مروان بابلو الجمعة الماضية، يخالف جميع التقاليد والأعراف والقيم التي نشأ عليها المجتمع.

وأضاف عامر في مداخلة هاتفية لبرنامج “خط أحمر” على قناة “الحدث اليوم”: “تحريف ابتهال (مولاي إني ببابك قد بسطت يدي) لـ(مروان إني ببابك قد بسطت يدي) ضرب قيمة روحية وأخلاقية لدى المسلمين، صفات الذات الإلهية العليا تصف بها بني آدم، وهو أمر غير مقبول دينيا أو أخلاقيا أو قانونيا”.

وتابع عامر، أنه “ينبغي على مروان بابلو أن يكون له تصرف آخر ويستنكر ما حدث ويعتذر للمصريين والعرب والمسلمين، وهذا لم يحدث حتى الآن”.

وتابع: “شب جديد كان يقصد إثارة الجدل، محدش كان يعرفه قبل الحفلة لكن دلوقتي اسمه بقى معروف”.

وتعرض مغني الراب الفلسطيني شب جديد، لحملة انتقادات، عقب ظهوره في حفل مغني الراب مروان بابلو، الذي أقيم مساء الجمعة 1 أكتوبر في مركز المنارة أرينا بالقاهرة الجديدة، ما جعل نقابة المهن الموسيقية، تصدر قرارا بمنع التعامل مع المؤدي مروان بابلو.

القصة بدأت بمشاركة مغني الراب الفلسطيني شب جديد لمروان بابلو الغناء، كما قام بغناء ابتهال “مولاي” للشيخ سيد النقشبندي، مع تغيير كلماته، وقام بتغيير كلمة “مولاي” إلى “مروان” في إشارة منه إلى مروان بابلو.

وأصدرت نقابة المهن الموسيقية عقبها بيانا جاء فيه: “قررت نقابة المهن الموسيقية منع التعامل مع المؤدي مروان بابلو باعتباره أحد مؤدي الراب، خاصة وأنه ليس عضوا بالنقابة وكان يحصل على تصريح اليوم الواحد، وأخطرت نقابة الموسيقيين كافة الجهات والهيئات والمتعهدين بهذا القرار، لأنه تناول في إحدى حفلاته ابتهال ديني ثابت ويحمل معاني روحانية وقيم سامية لدى المصريين واستهان بهذا الدعاء بابتذال وأفرغه من محتواه الأخلاقي وجعله وكأنه عن ذات المؤدي، فضلا عن تناول الفيديو ألفاظا خرجت عن كل الأخلاق والتقاليد الحميدة وهو الأمر الذي أصاب المصريين بخيبة أمل”.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *