تطورات الحالة الصحية لـ«سهير البابلي»: الزيارة ممنوعة

كشف مصدر مقرب من سهير البابلي، حقيقة الفيديو المُتداول عبر منصات التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، والذي تتحدث من خلاله عن كورونا، مؤكدًا أنّ هذا المقطع المصور يعود تاريخه إلى أكثر من عام، بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا في مصر.

وقال المصدر، : «لا أعلم سبب ظهور فيديو سهير البابلي في هذا التوقيت مُجددًا، رغم مرور أكثر من عام عليه»، مشيرا إلى استقرار حالتها الصحية؛ إلا أنها لم تستقبل أحد في منزلها منذ أشهر طويلة أو تُبادر هي بالخروج لزيارة أحد، وذلك لأسبابٍ عدّة؛ أبرزها الخوف من كورونا.

وأضاف المصدر، أنّ سهير البابلي، تُعاني من الزهايمر، وتتعرض للنسيان لحدّ كبير، لذلك تعتذر لأي جهة سعت لتكريمها خلال السنوات الأخيرة؛ إذ تلزم بيتها، وتقضي الوقت مع أحفادها.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، مقطع فيديو مصور للفنانة سهير البابلي، باعتباره أحدث ظهور للفنانة المُختفية عن الساحة منذ أكثر من خمسة أعوام تقريبًا، وحظي بنسبة انتشار كبيرة.

وقالت «البابلي»، في مقطع الفيديو الذي يعود تاريخه إلى شهر مارس لعام 2020: «يلا يا حبايبي مش عايزه كل شوية مواه مواه مواه ولو مبوسناش نتخاصم.. لا أوعوا تتخاصموا يا ولاد.. أنا في بيتي ممنوع بوس وأحضان ولادي وولاد ولادي».

سهير البابلي، من مواليد مركز فارسكور بمحافظة دمياط، وبدت عليها الموهبة في سن مبكر؛ فالتحقت بمعهد الفنون المسرحية، والموسيقى في الوقت ذاته، ما جعلها تواجه ضغوطا عائلية كبيرة، وعملت في المسرح، وقدمت مسرحية «شمشون وجليلة»، و«سليمان الحلبي»، و«مدرسة المشاغبين»، و«نرجس»، و«ريا وسكينة»، و«على الرصيف»، و«نص أنا ونص أنت»، و«الدخول بالملابس الرسمية» و«عطية الإرهابية».

وحققت سهير البابلي نجاحًا جماهيريًا كبيرًا في مسلسل «بكيزة وزغلول»، لتلمع بعدها في مجال الدراما التليفزيونية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *