«التعليم» تؤكد ضرورة العودة للمدارس: «لازم وإلا هنقابل مشكلة السنين الجاية»

قال الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين، إن الدولة استطاعت تطبيق الحد الأدنى من التعليم خلال العامين الماضيين بسبب وباء كورونا، في الوقت الذي قررت فيه بعض الدول تأجيل الدراسة بشكل تام خلال تلك الفترة، مؤكدا أنه من الضروري عودة الطلاب إلى المدارس خلال العام الدارسي الذي يبدأ بعد أيام، محذرا من عدم العمل على ذلك: «لو السنة دي كمان محضرناش، هنقابل مشكلة كبيرة قدام، لازم الطلبة يحضروا، الجيل ده بعد 15 سنة هيبقى في مناصب، هنعمل إيه وقتها».

وأضاف «حجازي»، خلال استضافته، مساء الثلاثاء، ببرنامج «كلمة أخيرة»، المذاع على شاشة ON، وتقدمه الإعلامية لميس الحديدي، أن الدولة حريصة على تقديم الخدمة التعليمية لأبنائها بالشكل الأمثل، مشيرا إلى أن الدولة خلال العامين الماضين اتخذت الكثير من الإجراءات السليمة لاستكمال العملية التعليمية، وتعمل الآن على عودة الطلاب إلى المدارس بشكل طبيعي كما كان، لأنه أمر مهم للغاية والدولة حريصة عليه.

رضا حجازي: لو أثبت الطالب مخالطته لمصاب كورونا سيسمح له بالغياب أسبوعين
وحول عدم سماح وزارة التربية والتعليم بغياب الطلبة المخالطين لمصابي كورونا، أوضح نائب وزير التربية والتعليم، أن المدارس ستسمح بغياب الطلبة المخالطين لمصابين لمدة أسبوعين في حالة إثباتهم مخالطته لحالة تأكدت إصابتها، مضيفا: «مش كل واحد جاله بوادر برد يقول أنا مخالط».

ولفت إلى أن المدارس ستسمح في تلك الحالة فقط بالغياب لمدة أسبوعين، مع الالتزام بمواصلة تعليمه على طريق المنصات الإلكترونية التي وفرتها الدولة، منبها بأن وزارة التربية والتعليم حريصة على ذلك لضمان الانضباط والحضور والغياب.

وأشار إلى أن الطالب المخالط الذي سيسمح له بالغياب، سيتم إعلام وزارة الصحة ببياناته وحالته حتى يتم متابعته من وزارة الصحة خلال فترة غيابه.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *