أصغر هاكر في العالم – الجريدة

في الساعات القليلة الماضية، التي توالت بعد عودة خدمات تطبيقات شركة «فيسبوك» مرة أخرى، ظهرت أخبار تتعلق بهاكر صيني عمره 13 عاما، يدعى سن جي سو، هو من اخترق الشركة، وانتسبت تلك الأخبار إلى وكالة رويترز العالمية، ولم تذكر أي معلومات أخرى عن الطفل، سوى اسمه وعمره، ونشأته في الصين.

حقيقة الأمر أن وكالة «رويترز»، لم تذكر أي معلومات عن قيام طفل باختراق شركة «فيسبوك»، وإنما الأخبار التي أشيعت، هي مجرد معلومات مضللة يتم تداولها في منصات إخبارية عربية ومن قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب موقع «سبوتنيك» الروسي.

كانت بعض وسائل الإعلام العربية، أمس الاثنين، قد نشرت خبرا عن تسبب هاكر صيني عمره 13 عاما في تعطيل خدمات فيسبوك وإنستجرام وواتساب، ونسبوا الخبر إلى وكالة «رويترز»، وانتشر الخبر كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي، مستعجبين من قدرة الطفل الصغير على اختراق أكبر شركة موقع تواصل في العالم.

حقيقة الصورة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي ليست لشخص يدعى سن جي سو، وإنما للطفل وانج زهينجيانج، الذي صنف عام 2014، كأصغر هاكر في العالم، حيث تمكن وقتها من اختراق نظام مدرسته من أجل الحصول على إجابات واجباته الدراسية التي يحتاج إليها، على عكس ما يفعل زملاؤه الذين لا يستطيعون القيام بواجباتهم المنزلية بأن يقوموا بخلق أعذار وهمية تعفيهم من العقاب.

كانت خدمات شركة «فيسبوك»، قد توقفت أمس لمدة تزيد على 6 ساعات، وهي أكبر مدة توقف في تاريخ مواقع التواصل الاجتماعي الثلاث، وفي الوقت نفسه سجل موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أكبر عملية تصفح في تاريخه، بعد وقف تطبيقات شركة «فيسبوك».

كانت شركة «فيسبوك»، قد كشفت عن سبب العطل الذي أصاب تطبيقات التواصل الاجتماعي الخاصة بها خلال الساعات الماضية، قائلة إن التذبذب في الشبكة تسبب بخلل في التواصل بين مراكز البيانات، نتيجة خلل في التواصل بين مراكز البيانات، مشيرة إلى خلل تقني داخلي تسبب في تعطيل عمل المنصة، بحسب البيان التي أصدرته الشركة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *