تاجر خردة يعلن شراء أي سيارة مركونة بالشوارع بـ5 آلاف جنيه: بدل وقفتها

سيارات قديمة مركونة في الشوارع خاصة القاهرة، تركها أصحابها دون أي الاستفادة منها بأي طريقة، أغلبها من الماركات القديمة التي عفى عنها الزمن، وتطورت سيارات جديدة غيرها، واختفت قطع الغيار التي تحتاجها، فالآن قد لا يخلو شارع من وجود سيارة يبدو عليها الصدأ، وعجلاتها اختفت في باطن الأرض.

من هذا المنطلق، عرض محمد رجب، شراء تلك السيارات من أصحابها بدلًا من رميها، وتسليمها للمصانع التي تقوم بتجديدها وبيعها للشركات الأخرى كمادة خام، بعد فصل قطع الغيار من بعضها، إذ يشتري الشاب تلك السيارات بالكيلو حسب وزنها.يحكي «محمد» أنه بدأ بالعمل في الخردة بعد ارتفاع سعر الحديد لأكثر من 5 ونصف جنيهًا، ووجه كافة أعماله نحو السيارات المتروكة في الشوارع، وسعرها يتحدد حسب وزنها، إذ يتراوح وزن السيارة من 700 إلى 1500 كيلو جرام، ومتوسط سعرها 5 آلاف جنيه، مضيفًا: «احنا مخزن جديد وبنشتري الخردة عادي، كلنا بنشوف العربيات اللي في الشوارع اللي أصحابها رامينها، ولما الحديد سعره ارتفع سبت شغلي في محل الموبايلات اللي كنت فاتحه، وقررت أتاجر فيه، وبدأت أعلن على فيسبوك والناس بدأت تكلمني».

الإقبال بحسب حديث «محمد» لـ «الوطن»، كان في المتوسط، وعن السيارات الأغلى سعرًا، أكد أن الماركات القديمة يصل وزنها إلى طن ونصف، مما قد يزيد سعرها عن 5 آلاف جنيهًا، كما يقوم أيضًا بوزن «الموتور» بفرده، إذا كان موجودًا فيها إلى الآن.

كانت محافظة الجيزة منذ عدة أيام، قد أعلنت في بيان لها، تنفيذ حملة تجريد ورفع السيارات المتهالكة في منطقة إمبابة وبعض المناطق الأخرى، وجاء ذلك في إطار توجيهات اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة بإزالة أية معوقات تواجه انتظام الحركة المرورية أمام المواطنين.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *