إثيوبيا في مأزق اقتصادي حرج – الجريدة

قال مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية العميد خالد عكاشة إن غلق إثيوبيا لسفارتها في القاهرة يأتي في إطار خطة لغلق سفاراتها في نحو 30 بلدا، ما يؤكد أنها دولة تمر بمأزق اقتصادي حاد.

وأوضح في اتصال هاتفي ببرنامج «آخر النهار»، مع الإعلامي محمد الباز، الأحد، على قناة «النهار»، أن جميع التصنيفات الدولية الاقتصادية تخفض مستويات الائتمان الإثيوبي درجات إلى أسفل؛ ما يجعل إثيوبيا في مأزق اقتصادي حرج، ومستقبل مرتبك.

وأشار إلى توجه الدولة الإثيوبية بشأن تقليص نفقاتها الخارجية، المتمثل في تقليص أعمال السفارات، هو أمر اضطراري تلجأ إليه، لعدم قدراتها على الوفاء بالتزامتها، موضحًا أن أديس أبابا تتخذ خطوات لتصبح دولة معزولة، وهو ما يبدأ بالانعزالي الاقتصادي، وينسحب إلى المستوى السياسي.

“مصر تراكم احتشاد دولي”، بهذه الكلمات جاء رد “عكاشة” على ما إذا كان هناك نفع في وجود جولة ثانية للتفاوض حول أزمة سد النهضة، مع وجود الكثير من المراوغة من الجانب الأثيوبي.

وتابع: “احنا بنشتغل على الملف لآخر فرصة، حتي في أضيق المساحات، وهو ما يثبت جدية الدولة المصرية”، موضحًا توجه الدولة لاستثمار التراكم السياسي، بما في ذلك من اتصالات مع مجلس الأمن، والأطراف الدولية، والاتحاد الافريقي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *