أصدقاء فتاة مول سيتي ستارز يجمعون صدقات جارية على روحها «أون لاين»

فتاة مول سيتي ستارز المنتحرة اكتسبت تعاطف الكثير بين أفراد المجتمع لأسباب كثيرة، منها ما خرج من دفاتر التحقيقات حول أنها ألقت بنفسها من الطابق السادس من مول سيتي ستارز هربا من الضغط النفسي.

صديقات وأصدقاء ميار محمد هشام، الطالبة بالفرقة الثالثة كلية طب الأسنان، تحركوا لجمع الصدقات على روحها بعد وفاتها بيومين، خاصة بعدما نشرت صديقتها المقربة، نيرة بهاء، على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، البدء في تنفيذ خطوات الصدقة الجارية لصالح ميار.

وكتبت نيرة على صفحته: «صدقة جارية لميار محمد- أذكارنا- هذه الصفحة صدقة جارية لميار محمد شاهد الآن».

ولم تتوقف نيرة بهاء، الصديقة المقربة للفتاة الراحلة عند هذا الحد، بل قامت بنشر منشور لفتاة أخرى تدعى سلمى، تدعو للتصدق على ميار محمد، وتقول في منشورها: «رقمى متاح للتحويل على فودفوان كاش هنجمع صدقة جارية لميار الله يرحمها ويغفر لها».

 

اقرأ أيضا:
صديقة فتاة مول سيتي ستارز تكشف كواليس الساعة الأخيرة وسر بكائها قبل الحادثة
فتاة مول سيتي ستارز، وقصة انتحارها من الطابق السادس بمول مدينة نصر، خلقت أرضا خصبة من الشائعات حول وفاتها وسبب قدومها على الانتحار عقب جلستها الأخيرة مع صديقة عمرها، نيرة بهاء التي خرجت عن صمتها لتكشف كواليس وفاة صديقتها.

وقالت نيرة عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: «أنا مكنتش عايزة أطلع أتكلم في أي حاجة تخص صاحبتي اللي بين إيدين رب رحيم النهارده، بس الناس مش رحيمة ولا عمرها بترحم وخصوصاً جريدة مشهورة طلعت تاكل عيش وتلم شوية ريتش على حساب حرمة ميت، صاحبتي كانت قاعدة عادي جدا وكلامنا في القعدة كان كلام صحاب وقعدة دردشه، شوية حكاوي وعياط على شوية ضحك زي أي صحاب بنات، أو قعدة ولاد على قهوة. وسيبتها لأنها بكل هدوء طلبت تقعد مع نفسها شوية قبل ما تروح، فحبيت أسيب لها خصوصيتها وهي كانت طبيعية جداً قبل ما اسيبها.. أنا عمري ما هسيب صاحبة عمري مبلغاني إنها هتئذي نفسها بأي شكل وأسيبها.. وهي ما أبدتش أي نية للانتحار نهائي أو الأذى بأي شكل.. اللي حصل حرمة ميت وتفاصيل تخص شخص اتوفى وإتقال في التحقيق للجهات المختصة- اللي هطلبه ان محدش يمشي ورا أي حاجة تتقال عنها كفاية اللي عيلتها واصحابها فيه.. كل اللي قريته عن الحادثه وعن حياتها وعن تدخل طفيلي إعلامي حقير كدب ومفيهوش كلمة صحيحة بيوجعنا وبيخلي كل ثانية متعبة.. كل كلمة بتكتبوها بتوجع وكدب.. ادعوا لها.. ادعوا ربنا يرحمها ويغفر لها ويغفر لنا ويصبرنا».

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *