والد «فتاة سيتي ستارز» عن انتحار ابنته: كنت بمنعها من الخروج مع أصحابها

قال والد «فتاة مول سيتي ستارز» أمام جهات التحقيق إن ابنته «ميار» 23 سنة، انتحرت داخل مول سيتي ستارز بإلقاء نفسها من الطابق السادس بسبب معاناتها من حالة نفسية سيئة، ومنعها من الخروج بشكل مستمر مع أصدقائها، موضحًا أنه كان يطلب منها عدم الخروج من المنزل بشكل يومي، وأنها كانت تتشاجر معه بسبب التضييق عليها وتقول له: «أنا بخرج مع صاحباتي البنات وزملائي في الكلية»، فكان الأب يوافق تارة ويرفض تارة أخرى.

وأضاف أنه لم يعرف بموعد أو مكان انتحار ابنته سوى بعد أن ألقت بنفسها، مشيرًا إلى أنه عرف من قبل المباحث أنها توفيت بعد أن جرى نقلها إلى مستشفى رابعة العدوية، وأن ابنته كانت رفقة زميلتها «نيرة» طالبة في كلية طب الأسنان.

وقالت«نيرة» صديقة «فتاة مول سيتي ستارز» في محضر الشرطة إنها كانت مع صديقتها «ميار» داخل كافيه «سيلنترو» بسيتى ستارز حتى الساعة الخامسة مساء، وانصرفت وتركتها بمفردها، مؤكدة أن صديقتها المتوفية تعاني من حالة نفسية واكتئاب شديد لشعورها بالاضطهاد وسوء المعاملة من قبل أهلها، وأن المتوفية أخبرتها برغبتها فى الانتحار، لكنها لم تكن متخيلة أن الفتاة سوف تنفذ ما قالته لها.

وأفادت تحريات المباحث، بأن «فتاة مول سيتي ستارز» انتحرت بسبب وجود خلافات ومشاكل أسرية، إذ كانت تعاني من أزمة نفسية دفعتها للخروج من منزل أسرتها قبل واقعة وفاتها بقرابة 6 ساعات، وتوجهت بمفردها إلى مول «سيتي ستارز»، وظلت تتنقل بين الطوابق حتى وصلت إلى الطابق السادس، ووقفت بجانب السور الزجاجي وراقبت العمال ورواد المول أمام المطاعم، وأسرعت بإلقاء نفسها، فسقطت فاقدة للوعي وماتت بعد دقائق من سقوطها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *