والد المهندس أحمد عاطف قتيل الدقهلية: “متأمنوش لحد الغدر مبيجيش غير من الصحاب”

اتشحت محافظة الدقهلية بالسواد، حزنًا على فراق المهندس الشاب أحمد عاطف الذي عثر عليه مقتولًا بمجرى مائي بعد 11 يومًا من البحث.

دموع الأب لم تتوقف حزنًا على فراق نجله، وبعث برسالة تحذير للشباب، طالبهم فيها بعدم إعطاء الأمان للأصدقاء مهما كانت درجة الوفاء بينهم، مدللًا على ذلك بما حدث لابنه، بعد قتله على يد صديق عمره.

وقال والد المهندس المقتول: “ابني شهيد الغدر، كان دائم الاتصال بي ابني كان بار، ويوم الحادث خدت حفيدي (كنان) اللي كان عندي في البيت، وروحت عند أحمد البيت وكانت مراته تعاني من الآم الوضع، ورجعت بيتي، وفي اليوم التالي أخبرتني زوجة ابني أن أحمد منمش في البيت، وبدأنا في البحث عنه وإبلاغ الشرطة عن اختفائه حتى ظهرت جثته في مياه نهر النيل أسفل كوبري جامعة المنصورة عالقة في خشب تابع للري”.

وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية في الدقهلية غموض مقتل المهندس أحمد عاطف، عقب العثور على جثته أسفل كوبري جامعة المنصورة، بعد 11 يومًا من تغيبه.

وقال مصدر أمني إن المتهم “م.أ” صاحب شركة لتجارة خامات البلاستيك، وكان صديق المجني عليه، وتجمعهما شراكة تجارية، إذ كان المجني عليه يمده بالأموال لتشغيلها والتحصل على أرباح، وبلغت قيمتها 680 ألف جنيه.

وأكد المصدر أن المتهم استدرج المجني عليه إلى موقع تنفيذ الحادث على كوبري جامعة المنصورة، عبر طريق مقابر طلخا ثم الطريق الدائري ودفعه من على كوبري في مجرى مائي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *