فيديو مثير للغضب قد يسجن اليوتيوبر احمد حسن وزوجته 25 عاما بسبب اخافة طفلتهما

سادت حالة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر إزاء مقطع فيديو لليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب، أرهبا خلال ابنتهما الصغيرة “إيلين”.

بدوره، أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة في مصر عن اتخاذه الإجراءات القانونية ضد الزوجين بسبب ترهيبهما ابنتهما الصغيرة واستغلالها للتربح من وراء نشر فيديوهات مسيئة.

ويأتي تحرك المجلس بعد نشر فيديو على موقع يوتيوب ظهرت خلاله الأم بعدما غيّرت لون بشرتها لتنفيذ مقلب في الطفلة، الأمر الذي أثار الفزع والرعب في نفسها، كما أثار استياء العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الدكتورة سحر السنباطي، أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، في بيان، الإثنين، إنه فور رصد الفيديو تمّ مخاطبة مكتب حماية الطفل في مكتب النائب العام، لفتح تحقيق قضائي في الواقعة.

وأشارت إلى وجود بلاغ سابق ضدهما من العام الماضي، لافتة إلى طلب التحقيق في الوقائع السابقة بالإضافة إلى البلاغ الجديد وتوجيه تهمة الاتجار في البشر للزوجين طبقاً لقانوني العقوبات ومكافحة الاتجار بالبشر.

وأضافت أن هذه الوقائع مخالفة للقانون وانتهاك لحقوق الطفل ولا يوجد أي مبرر لاستغلال الطفلة البريئة بهذا الشكل.

وأكدت أن المجلس سيتخذ جميع الإجراءات اللازمة حيال أي انتهاك ضد الأطفال.

وقال مدير عام خط نجدة الطفل في المجلس، صبري عثمان، في اتصال هاتفي مع برنامج “صباح الخير يا مصر” على القناة “الأولى المصرية، إن زوجة أحمد حسن لوّنت وجهها باللون الأسود واقتربت من ابنتها النائمة التي استيقظت على ملامح مختلفة لوالدتها، ما تسبب في دخولها في نوبة بكاء شديدة.

وأضاف أن الفيديو يعد استهتارا من الأبوين للبحث عن الشهرة والمال والكسب السريع، مشيرا إلى أن ما حدث إساءة وسوء معاملة واستغلال تجاري لطفلة وجريمة وعقوبتها في قانون مكافحة الاتجار بالبشر تصل للسجن المؤبد (25 عاما) وغرامتها 500 ألف جنيه لأن الجريمة وقعت من الأب والأم ضد طفل”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى