مركبة صينية تطلق أجساما مجهولة بالفضاء في مدار قريب من الأرض ثم تغادر

كشفت بوابة “سبايس نيوز” الأمريكية، أن مركبة فضائية تجريبية صينية قابلة لإعادة الاستخدام، أطلقت أثناء وجودها في مدار قريب من الأرض، جسما مجهولا وغير معروف في الفضاء.

وأطلقت شبكة مراقبة الفضاء الأمريكية على هذا الجسم المجهول اسم NORAD ID 46395. وقالت البوابة إنه بعد إطلاق الجسم المجهول، قامت المركبة الفضائية الصينية بدورتين كاملتين حول الأرض، وبعد ذلك غادرت المدار.

وذكرت قيادة الدفاع الجوي الأمريكي التي أكدت إطلاق المركبة التجريبية الصينية Changzheng-2F في المدار جسما غير معروف، أن جمهورية الصين الشعبية لم تقدم أي معلومات حول هذه العملية مسبقا.

واكتفت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” بالقول إنه “بعد العمل في المدار، هبطت المركبة الفضائية في الوقت المقدر في الصين. وخلال المهمة، سيتم اختبار التقنيات القابلة لإعادة الاستخدام لصالح الاستخدام السلمي للفضاء”.

وحتى الآن، لم يتم الإبلاغ عن تفاصيل حول رحلة المركبة الفضائية الصينية. وذكرت وسائل الإعلام الصينية فقط أن Changzheng-2F عادت بأمان إلى الأرض.

وأطلقت الصين يوم 4 سبتمبر الجاري بنجاح، مركبة فضائية تجريبية قابلة لإعادة الاستخدام. وتم الإطلاق يوم الجمعة من قاعدة Jiuquan Cosmodrome في منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى