تصاعد أزمة اختفاء كؤوس منتخب مصر.. “كاف” يعترف بالصدمة


تصاعدت أزمة اختفاء بعض الكؤوس والميداليات من مقر الاتحاد المصري لكرة القدم في الساعات الماضية، بعد تدخل الحكومة المصرية، والاتحاد الأفريقي للعبة.

وكان اتحاد الكرة المصري قال في بيان رسمي، إنه فوجئ بعدم وجود عدد من الكؤوس القديمة في مخازن الاتحاد.

ويتعلق الأمر ببعض الكؤوس التي حصدها منتخب مصر، بينها كأس أفريقيا التي احتفظ بها عام 2010 بعد التتويج بها للمرة الثالثة تواليا.صدمة الكاف
وقال الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “تلقينا التقارير الصادمة حول فقدان الكؤوس الخاصة بكأس الأمم الأفريقية من مقر الاتحاد المصري لكرة القدم”.

وتابع: “أبوابنا مفتوحة لدعم اتحاد الكرة المصري، لتعويض هذه التذكارات التي لا تقدر بثمن”. وكان اتحاد الكرة المصري، قال قبل 3 أيام إنه يجري تحقيقا للتأكد من مصير هذه الكؤوس، وهل نجت من عملية حريق ونهب مقر الاتحاد في عام 2012 لدى الهجوم عليه من قبل مجموعات الأولتراس، أم راحت ضمن الخسائر التي نجمت عما تعرض إليه المبنى في هذه الواقعة”.

لكن أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري، قال في تصريحات إذاعية الأحد، إنه أوفد لجنة لبحث الأمر، على أن تعلن نتيجة التحقيق في وقت لاحق من اليوم ذاته.

وتابع: “بعدما علمت بالأمر من وسائل الإعلام، قمت بتشكيل لجنة موسعة فنية وقانونية ورقابية، للذهاب إلى اتحاد الكرة ودراسة كل التفاصيل، والتأكد من أن الكؤوس اختفت عام 2012، وهل هناك وثائق رسمية بذلك، سيتم حسم الموقف اليوم”.

 

وكان جمال علام رئيس اتحاد الكرة المصري حينها، اتهم جماعة الإخوان المسلمين، المصنفة ضمن التنظيمات الإرهابية، بالوقوف وراء سرقة اتحاد الكرة عام 2012.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى