نتنياهو يعلن عن تنفيذ أول رحلة تجارية إسرائيلية إلى الإمارات الاثنين


أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل ستنفذ غدا الاثنين أول رحلة تجارية جوية في التاريخ إلى الإمارات، مبينا أنها ستحمل وفدين إسرائيليا وأمريكيا رفيعي المستوي.

وقال نتنياهو، في مؤتمر صحفي عقب لقاء مع الوفد الأمريكي الذي يضم كلا من كبير مستشاري وصهر الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر، ومستشار الأمن القومي، روبرت أوبرايان: “غدا ستنفذ أول رحلة تجارية إسرائيلية للإمارات وتضم الوفد الأمريكي والوفد الإسرائيلي رفيعي المستوى”.

وأشار إلى أن الإمارات أعلنت أمس السبت إلغاء قانون مقاطعة البضائع الإسرائيلية، ما يفتح الباب أمام تبادل تجاري وثقافي وسياحي واستثمارات وتعاون “بين الاقتصادين الأكثر تقدما في الشرق الـوسط”، مردفا: “هذا سيعود علينا بنتائج خيالية”.

وتابع نتنياهو، متطرقا إلى الاتفاق مع الإمارات: “ستتبع ذلك دول أخرى ستطبع علاقاتها مع إسرائيل”.

ومن المتوقع أن تشمل الرحلة، إلى جانب كوشنر وأوبرايان، المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، آفي بيركوفيتش، ورئيس هيئة الأمن القومي الإسرائيلي، مائير بن شبات، الذي سيترأس وفد إسرائيل للإمارات.

بدوره، صرح كوشنر: “غدا سأستقل طائرة EL Al 971 من تل أبيب إلى أبو ظبي… هذه الصفقة ستقرب الدول الثلاث، الإمارات وإسرائيل والولايات المتحدة، في التعاون الأمني لمواجهة التهديدات المشتركة”.

وأضاف كوشنر: “اليوم نحتفل باختراق تاريخي في مسار السلام في المنطقة، يجب أن نحتفل به لأن ذلك لا يحدث كثيرا ولا يحدث بسهولة.. اعتقد الكثيرون أن خطة ترامب للسلام مستحيلة لكننا أثبتنا العكس”.

من جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي: “سأغادر غدا على متن أول رحلة مباشرة تقلع من مطار بن غوريون في تل أبيب وتحط في أبو ظبي… المسلمون الذين يريدون الصلاة في المسجد الأقصى سيتمكنون من تحقيق ذلك عبر المجيء إلى تل أبيب والهبوط فيها”.

وأعلنت الإمارات وإسرائيل والولايات المتحدة، يوم 13 أغسطس، في بيان مشترك، التوصل إلى اتفاق إماراتي إسرائيلي حول تطبيع العلاقات بين الطرفين ينص كذلك على تعليق عملية ضم أراض في الضفة الغربية المحتلة من قبل إسرائيل.

وبعد توقيع هذا الاتفاق، الأمر الذي يتوقع أن يجري رسميا في سبتمبر، ستصبح الإمارات ثالث دولة عربية تتوصل إلى سلام مع إسرائيل وتقيم علاقات رسمية معها، بعد مصر (عام 1979) والأردن (عام 1994).

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى