هاني الناظر يكشف حقيقة الدخول في موجه ثانية من فيروس كورونا


كشف الدكتور هاني الناظر، رئيس مركز البحوث الأسبق، عن حقيقة الدخول في موجهة ثانية من فيروس كورونا.

وأضاف عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أن كلمة موجة ثانية تعني أنه كان هناك موجة أولى ثم انتهت وجاءت موجة جديدة فنطلق عليها الموجة الثانية. وتابع هاني الناظر أن أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا بدأت في مارس الماضي، وهي بداية موجة من الوباء وبدأت أعداد الإصابات تزاداد تدريجيا إلى أن وصلت ذروتها أخر فصل الربيع ٢٠ يونيو واعتبارا من بداية فصل الصيف أي ٢١ يونيو بدأ معدل الإصابات ينخفض تدريجيًا حتي الأيام الحالية لكن المرض ما يزال موجودًا، وإن كان الفيروس بدأ يضعف .

وأكد هاني الناظر أننا ما زلنا في الموجة التي بدأت في مارس، ولم تنته، والحالات الموجودة حاليا هي من تلك الموجة نفسها وليست موجة جديدة وبالتالي نحن لم ندخل ولم نبدأ موجة ثانية كما يردد البعض.

وطالب هاني الناظر من الجميع الالتزام بالإجراءات الاحترازية، من أجل الحماية من التعرض إلى موجة ثانية من الجائحة، تبدأ مع بداية فصل الشتاء في ديسيمبر المقبل، متمنيًا ألا تحدث موجة ثانية في مصر.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى