حبس مع إيقاف التنفيذ للمستشار هشام جنينة في قضية تصريحات الفساد


قضت محكمة مُستأنف جنح القاهرة الجديدة، بتأييد حبس هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، لمدة سنة، في قضية تصريحات الفساد، مع إيقاف تنفيذ العقوبة، لمدة 3 سنوات.

وصدر الحكم برئاسة المستشار كمال مسعود، وعضوية المستشارين عبد الرحيم الخطارى وأمير الوكيل، وسكرتارية خالد رفعت.

وفي وقت سابق، قررت محكمة جنح القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمود حمدي، بإخلاء سبيل الثلاثة متهمين بالاعتداء على هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق بكفالة 500 جنيه كل منهم.

وأسندت نيابة القاهرة الجديدة بإشراف المستشار أحمد حنفي المحامي العام الأول للنيابة، إلى المتهمين الثلاثة، اتهامات بالضرب، والبلطجة، والسرقة بالإكراه، وحيازة وإحراز أسلحة بيضاء بغير ترخيص ودون مسوغ، وإتلاف الممتلكات الخاصة متمثلة في تمزيق ملابس “جنينة” وتحطيم نظارته الطبية.

كما أمرت النيابة العامة بإخلاء سبيل حارس العقار الذي يقطن به هشام جنينة، بضمان محل إقامته بعد الاستماع إلى أقواله.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى