تجار الذهب ينصحون المواطنين بشراء السبائك..ملاذ امن


قال نادى نجيب، نائب رئيس شعبة الذهب بالغرف التجارية: إن السوق المصري ظهر أكثر تفاعلاً للبورصات العالمية لتراجع سعر الأوقية عالميًا لتسجل 1985دولارًا، مقابل 2060 دولارًا خلال الأيام الماضية.

وأضاف نجيب،  أن الذهب حافظ على مكاسبه ومواصلة ارتفاعاته فوق مستوى 2060 دولار خلال الأسابيع الماضية، ولكن المضاربة فى البورصات العالمية حيث قام عدد كبيرمن المضاربين ببيع أطنان من الذهب للاستفادة من الإرتفاعات وهامش الربح، وهو ما أدى إلى تهاوي الأسعار.

وأوضح نائب رئيس شعبة الذهب بالغرف التجارية أن مبيعات الذهب من السبائك انتعشت وأغلب رواد الأسواق يبحثون عن الأونصة والسبيكة، لأنها الأفضل فى الاستثمار وملاذ آمن وسلعة استثمارية.

وتابع: على الجانب الآخر تراجعت مبيعات المشغولات الذهبية، وأجل معظم الأفراد قرارهم بالشراء إلى الأسابيع القادمة لأن الأسعار الحالية فوق التوقعات.

ودعا نائب رئيس الشعبة، المواطنين الذين لديهم فوائض مادية الاستثمار فى السبائك بدلا من المشغولات للاستفادة من هامش ربح أعلى، لأن السبائك غير محملة بـ”المصنعية “والقيمة المضافة وغيرها من الأمور التى تحمل على المشغولات الذهبية.

وأضاف أن العودة إلى ارتفاعات المعدن النفيس مرة أخرى لعودة المضاربين للشراء مرة أخرى وهو ما يؤدى إلى ارتفاع سعره مرة أخرى، مشيرًا إلى أن الارتفاعات والانخفاضات المتوالية لأعيرة الذهب تربك عمليات البيع والشراء فى السوق المحلي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى