الفنانة نادين نجيم تقرر الهجرة من لبنان بعد إصابتها بانفجار بيروت


قررت الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم، مغادرة لبنان برفقة أطفالها والعيش في بلد آخر، وذلك بعد إصابتها في انفجار مرفأ بيروت.

وقالت نادين نجيم “من هذه اللحظة من المشفى اتخذت قرارا، رح أترك البلد وأعيش بأمان في بلد آخر يحترم شعبه أحسن ما أكون في بلد حاكمينه زعران وأموت”.

وأضافت نادين موجهة كلامها إلى المسؤولين: “بس تنقبروا أنتم تحت التراب نحن بنرجع على وطننا، غير هيك ما له لزوم الحكي، وشكرا”.

قرار نادين نجيم بالهجرة جاء بعد تمسكها طيلة الأشهر الماضية بالبقاء في لبنان رغم الأوضاع الصعبة التي يعيشها المواطن اللبناني، لكن اليوم الأمر وصل إلى مرحلة اللاعودة بالنسبة للفنانة اللبنانية، ورأت أن الحل الوحيد الذي بات متاحا أمامها هو الهجرة إلى بلد آخر.

ويوم الثلاثاء 4 أغسطس، هز انفجار عنيف مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت عم صداه أنحاء المدينة، حيث دمر أجزاء من المدينة تهشمت واجهات المباني وانهارت شرفاتها في كارثة تقدر خسائرها بمليارات الدولارات.

كما سقط ما لا يقل عن 158 شخصا قتلى فيما أصيب أكثر من 6 آلاف شخص جراء الانفجار.

وأعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان العاصمة بيروت مدينة منكوبة، ورفع توصية إلى الحكومة لإعلان حالة الطوارئ بعد الانفجار.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى