عودة مستشفى النجيلة للحجر الصحي بعد ظهور حالات كورونا


قال الدكتور محمد علي، وكيل مديرية الصحة بمطروح: إن مستشفى النجيلة للحجر الصحى عادت مرة أخرى مستشفى للعزل واستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا على مستوى محافظة مطروح فى ظل خبرتها فى التعامل مع الفيروس، وذلك بعد أن ألغت الدكتورة هالة زايد، وزير الصحة، العمل بها كمستشفى مركزي.

وأضاف علي ، أنه يوجد حوالى 30 حالة مصابين بفيروس كورونا المستجد على مستوى المحافظة، وبدأت مستشفى النجيلة فى إستقبال حالات اليوم السبت، مشيرًا إلى أن أقسام العزل ألغيت في جميع المستشفيات بنطاق مراكز ومدن مطروح، ومنها مستشفى سيوة المركزي، ومستشفى الضبعة المركزىي، ومستشفى الحمام المركزي، ومستشفى مطروح العام.

وأوضح، أن النجيلة كونها أول مستشفى حجر صحي فى مصر، نجحت فى القيام بدورها، وإستقبال أول حالات عائدة من المصريين من مدينة وهان الصينية، وجميع العاملين بها من أطقم طبية وتمريض من أصحاب الخبرة والكفاءة العالية فى التعامل مع مصابي فيروس كورونا.

وأشار إلى أن المستشفيات المركزية لم تثبت كفاءتها فى التعامل مع حالات الإصابة بفيروس كورونا، مثل مستشفى مطروح العام، ولذلك فإن قرار عودة النجيلة كمستشفى للعزل في صالح المرضى، قائلًا: “خصصنا غرفة واحدة بكل مستشفى مركزي للكشف عن الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، ومن يثبت إصابته يتم تحويله مباشرة إلى مستشفى النجيلة وعزله حتى يتماثل للشفاء ويخرج.

وتابع، أن مستشفى النجيلة للعزل، تجرى جميع الإجراءات الخاصة بمكافحة العدوى من تعقيم ونظافة مستمرة على مدار الساعة، طبقًا لبروتوكول وزارة الصحة، لمنع أى إنتشار أو إنتقال للعدوى للفريق الطبى والتمريض وجميع العاملين فى المستشفى.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى