الخارجية الإثيوبية: ضغوط أمريكا والبنك الدولي تضر بمفاوضات سد النهضة


قالت وزارة الخارجية الإثيوبية اليوم الجمعة أن محاولات الولايات المتحدة والبنك الدولي للضغط على أديس أبابا للتوقيع على اتفاقية غير متوازنة، ستضر بالمفاوضات الثلاثية لسد النهضة مع مصر والسودان.

وبحسب صحيفة «ذا إثيبوبيان هيرالد» قال المتحدث باسم الوزارة دينا مفتي، إن أديس أبابا ما زالت متسقة فى رسالتها بشأن علاقاتها الثنائية مع الولايات المتحدة، لافتا إلى أن الضغط الأمريكي سيؤثر سلبا على العلاقات بين البلدين.

وأضاف “لا تؤذي تصرفات الولايات المتحدة والبنك الدولي العلاقات الثنائية فحسب، بل تضر بالمحادثات الثلاثية الجارية، ولن يوقف أي ضغط بناء السد أو عزم إثيوبيا على إنجاز مشروعها”.

وكانت إثيوبيا أشارت في وقت سابق من اليوم إلى أنها تستهدف تعزيز التعاون مع الدول المجاورة في إطار خطة تنمية لعلاقاتها الخارجية مدتها 10 سنوات.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى