خبراء يكشفون مستقبل اسعار الذهب في مصر بعد تجاوز سعره الـ 1040 جنيه


ارتفعت أسعار الذهب في مصر خلال تعاملات اليوم الاربعاء 5-8-2020، بنحو 19 جنيها ليسجل سعر الذهب للجرام عيار 21 وهو الأكثر انتشارًا نحو 915 جنيهًا، بعد ان كان يسجل 896 جنيهًا.

وسجل سعر جرام الذهب عيار سجل سعر جرام الذهب عيار 24 نحو 1045 جنيها ،وسجل عيار 18 نحو 784جنيها، والجنية الذهب 7320 جنيها ، وبلغ السعر السعر العالمي 2041.

وعن أسعار الذهب في مصر بالمصنعية، فتختلف من محل صاغة لآخر، ويتراوح متوسط سعر المصنعية والدمغة في محلات الصاغة بين 30 و65 جنيهًا باختلاف نوع عيار الذهب، وكذلك باختلاف محلات الصاغة ومن محافظة إلى أخرى ومن تاجر إلى آخر، حيث تمثل في الأغلب نسبة تتراوح بين 7 و10% من سعر جرام الذهب، وكلما زادت نسبة المعادن الموجودة قل القيراط، وتستخدم الأوقية التي تزن “31.1 جرام” كوحدة لوزن الحلي وسبائك الذهب.

وقالت حنان رمسيس الخبيرة الاقتصادية، إن أسعار الذهب خلال الفترة القادمة ستواصل الارتفاع نتيجة للأوضاع العالمية.

وأضافت حنان رمسيس ف إنه في ظل التوترات الجيوسياسية التي تعصف بالمنطقة وفي ظل استمرار عدم وضوح الرؤية فيما يتعلق بتوقيت السيطرة علي انتشار وباء كورونا ستشهد أسعار الذهب ارتفاعا.

ولفتت إلى أن معدلات الإصابة بـ فيروس كورونا ارتفعت في مناطق واسعة من العالم، حيث إن المدن الأكثر تحضرا هي الأكثر في عدد الأصابات.

وأشارت الخبيرة الاقتصادية إلى أنه بعد فتح العديد من الاقتصاديات وتيرة تعويض الخسائر الاقتصادية الناجمة عن انتشار وباء كورونا لن يكون بنفس وتيرة انتعاشة، كما أن التعافي سيكون تدريجيا، وفي مثل كل تلك الظروف تكون الملاذات الامنة هي الأفضل في الاستثمار.

وتابعت: “لذا سيظل الذهب متربعا علي قمة تفضيلات المستثمرين علي الرغم من وصول المستوى السعري هو الأكثر مخاطرة.

وأرجع كريم عادل، الخبير الاقتصادي، صعود أسعار الذهب في السوق المصرية إلى صعود المعدن بالبورصات العالمية، فأسعار الذهب ترتبط بشكل عكسي مع الاقتصاد، حيث إنه في حالات الانهيار الاقتصادي، فإن الحكومات والمؤسسات المالية الضخمة تبيع السندات والنقد وتلجأ للملاذ الآمن وهو الذهب.

وقال كريم عادل، “ساهمت أزمة كورونا في زيادة الإقبال على الشراء وقلة المعروض باعتباره الملاذ الآمن وسط الأزمة، في ظل عدم اليقين الكبير المرتبط بمدى انتشار واستمرار الوباء وتوقيت انحساره، وفي ظل سياسات البنوك المركزية التي لا تزال تخفض أسعار الفائدة، إضافة إلى المخاوف حول مدى استمرارية الدولار الأمريكي كعملة للاحتياطيات”.

وأضاف الخبير الاقتصادي أن أسعار الذهب ستتراجع مع بداية انحسار الوباء وتحسن الوضع الاقتصادي، بحيث يبدأ ينخفض تدريجيًا وصولا إلى مرحلة الاستقرار.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى