4 مقترحات وتأجيل.. السودان يقدم طلبا غير مسبوق في مفاوضات سد النهضة


قال وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، اليوم الاثنين، إن أكثر الموضوعات تعقيدًا في مفاوضات سد النهضة في الفترة السابقة كانت في الجانب القانوني وليس الجوانب الفنية، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وأضاف في مؤتمر صحفي بمقر وزارة الري: “لذلك نفتكر أن الضمان الوحيد للتعاون بين الدول الثلاث هو توقيع اتفاق قانوني ملزم قبل الملء الأول والتشغيل”.

وأكد عباس أن المقترحات الاربعة التي تقدم بها السودان اليوم في مفاوضات سد النهضة بحضور جميع الأطراف في المفاوضات لا تمثل شروطًا وإنما هي مقترحات لضمان نجاح المفاوضات، وتتمثل في إعطاء دور أكبر للخبراء وحصر التفاوض في النقاط العالقة دون إضافة أي نقاط جديدة، بجانب اقتراح أجندة محددة لفترة التفاوض المقبلة والمحددة بأسبوعين، وإعداد بروتوكولات واضحة لتبادل المعلومات والتقارير بين كل الأطراف والبناء على ما سبق وتم الاتفاق عليه في المفاوضات السابقة.

وأشار إلى أنه تم قبول طلب السودان بتأجيل المفاوضات لمدة اسبوع وذلك من أجل إجراء المزيد من المشاورات، لافتا إلى أن هذه أول مرة يتقدم فيها السودان بمثل هذا الطلب منذ انطلاق المفاوضات بين الدول الثلاثة في عام 2011.

وشدد وزير الري على ضرورة منح الخبراء دورا أكبر خلال جولة المباحثات القادمة مشيدًا بالتقرير الذي اعدوه والذي قدم في الجولة السابقة من المفاوضات، واصفًا ذلك التقرير بالمحايد والعلمي.

وتابع “لذلك طالب السودان بان يتم اعطاؤهم دورا اكبر في تقريب وجهات النظر بين الأطراف في النقاط العالقة”.

وأكد وزير الري السوداني أنه لا يوجد أي تنسيق بين الجانب السودان ومصر في ما يخص طلب تأجيل المفاوضات أو المقترحات التي تقدم بها لنجاح المفاوضات.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى