الكويتي المعتدي على الشاب المصري يرفض الاعتذار له ويصر على موقفه


كشف رئيس جمعية صباح الأحمد الكويتية، ناصر ذعار العتيبي، اليوم الأحد، أن الشاب المصري، وليد، الذي تعرض لاعتداء من قبل رجل كويتي أثناء عمله بالجمعية، رفض ضرب الأخير.

وقال العتيبي، الذي استقال من منصبه إثر الحادث، في تصريحات لصحيفة “الراي” الكويتية”: “الاعتداء بحد ذاته هو ما استفز الإدارة وقد وقع الخميس الماضي، لا سيما أن المعتدي عندما حضر إلى المخفر، رفض أن يلقي السلام على المعتدى عليه، ورفض أيضًا الاعتذار، أو تقبيل رأس الموظف، الذي كان متخوفا من أن يُظلم، وكان تحت ضغط نفسي”.

وأضاف: “تلقيت اتصالًا من وزير الداخلية أنس الصالح الذي أكد ضرورة أن يأخذ القانون مجراه”.

وتابع: “الموضوع بات قضية رأي عام، وتفاصيلها أن مجلس إدارة الجمعية أصدر قرارًا بمنع من لا يملك رقم صندوق في الجمعية تزويد الكاشير برقم عشوائي لإدخاله، كونها أموالًا للمساهمين، ولا يجوز لأي مشترٍ أن يضع قيمة مشترياته بصندوق شخص آخر، والمحاسب رفض طلب الزبون، بناء على قرار مجلس الإدارة”.

واستطرد قائلًا: “المعتدي وجه 3 صفعات على الوجه للمحاسب الذي لم يرد عليه بالمثل قائلًا له: لن أضربك لأنك رجل كبير، ومن ثم تم تقديم شكوى أمس في مخفر ميناء عبدالله”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى