خبير اقتصادي: الدولار على وشك الانهيار والعالم سيعود إلى معيار الذهب


توقع الخبير الاقتصادي بيتر شيف أن يستأنف الذهب دوره من جديد في النظام النقدي العالمي، أي عودة دول العالم إلى معيار الذهب، وهذا ليس غريبا في ظل الأزمة الاقتصادية التي يشهدها العالم.

يتوقع الخبير الاقتصادي بيتر شيف ارتفاع أسعار المعادن النفيسة في المستقبل القريب، وقال إنه “بينما يتعامل العالم مع أزمة كورونا تشهد أسعار الذهب والفضة ارتفاعا، هناك تحركات كبيرة في الذهب والفضة قادمة”.

ويرى المضارب المخضرم أن سعر أونصة الفضة من الممكن أن يصل إلى 50 دولارا، لكن هذا الارتفاع سيكون لفترة قصيرة، واصفا الفضة “بالبيتكوين الجديد”.

وأضاف، أن الذهب يعد منافسا قويا للدولار عندما يتعلق الأمر بالاحتياطيات، محذرا من أن “العملة الأمريكية على وشك الانهيار، وعندما سيحدث ذلك سيحل مكان الدولار الذهب مجددا”.

ونصح الخبير الاقتصادي الجميع بالابتعاد عن الدولار قبل فوات الأوان، وقال إن “المعدن الأصفر سيستأنف دوره في النظام النقدي العالمي، حيث سيعود العالم إلى معيار الذهب سواء أراد الاحتياطي الفدرالي (الأمريكي) ذلك أم لا”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى