الكنيسة القبطية تجرد كاهنا من رتبة كهنوت وتطلب من الولايات المتحدة عدم الاعتراف به

أصدرت مطرانية المنيا وأبو قرقاص للأقباط الأرثوذكس في مصر، برئاسة الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا، اليوم السبت، قرارا بتجريد “شلح أو فصل” كاهن.

وجاء في بيان أصدرته المطرانية “بعد الاطلاع على الشكاوى الواردة للمطرانية، من بعض أفراد من شعب كنيسة مارجرجس بالفكرية بأبو قرقاص، وكذلك من الولايات المتحدة وكندا، وعلى المستندات الموجودة بالملف، وما نشر مؤخرا علي مواقع التواصل الاجتماعي، وبعد تحقيقات المجلس الإكلريكي، والاستماع لكثير من الأطراف ذات الصلة بالموضوع، قررنا تجريد القمص “ر. ع. خ” من رتبة الكهنوت وعودته لاسمه العلماني “ي . ع. خ”، وبذلك تكون قد انقطعت صلته بالكهنوت والخدمة بالكنيسة”.

وقالت وكالة “أ ف ب” إن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية طلبت من السلطات الأمريكية عدم الاعتراف بقس يعمل في الولايات المتحدة ومتهم بالتحرش بأطفال.

وقال البيان الذي نشره الناطق باسم الكنيسة على صفحته في “فيسبوك” “إننا نطلب من السلطات في مصر وفي الولايات المتحدة التوقف عن الاعتراف بيوسف عزيز خليل كقس في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية”.

وأشار البيان إلى أنه سبق أن تم تجريده من رتبته الكهنوتية في عام 2014، ورغم ذلك ظل القس يعمل في الولايات المتحدة بشكل غير رسمي.

ونشر أقباط مصريون يقيمون في الولايات المتحدة تدوينات على شبكات التواصل الاجتماعي يتهمون علنا القس بالتحرش بالأطفال، مشيرين إلى وقائع يعود بعضها الى 20 عاما مضت.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى