الصحة تحذر من التهاون بفيروس كورونا مع انخفاض الإصابات

قالت الدكتورة جيهان العسال أستاذ الأمراض الصدرية بكلية الطب جامعة عين شمس ونائب رئيس لجنة وضع بروتوكولات علاج فيروس كورونا إن انخفاض الإصابات بفيروس كورونا لا يعنى انتهاء المرض فى مصر.

وأكدت أن أرقام الإصابات فى انخفاض مستمر على مدار أسبوعين لافتة إلى أن أسباب انخفاض الإصابات تحت الدراسة والمتابعة سواء كانت زيادة وغى المواطنين أو شدة الفيروس انخفضت أو زيادة المناعة لدى المواطنين وجميعها عوامل مختلفة مؤكدة توفر أماكن فى المستشفيات.

ولفتت إلى أن الحالات الإصابة حاليا هى حالات بسبطة ومتوسطة بينما انخفضت الإصابات الشديدة .

وأكدت ضرورة اتباع إجراءات الوقاية من المرض والتباعد الاجتماعى وارتداء الكمامات نظرا لاستمرار وجود إصابات.

وأشارت إلى وجود عدد من الدول شهدت موجة ثانية من المرض إلا أننا فى مصر لا يمكن تحديد أو توقع حدوث موجة ثانية.

وأوضحت أن الاستهتار والتهاون بالمرض يمكن أن يكون سببا لظهور إصابات جديدة مؤكدة عدم انتهاء المرض.

وتابعت حديثها بأن البروتوكول العلاجى لفيروس كورونا المصرى أثبت نجاحه لافتة إلى متابعة نتائج تلك للتجارب السريرية وبحث إذا كانت هناك حاجة إلى إدخال تعديلات على البروتوكول.

وأشارت إلى أن نسب الوفيات فى مصر من فيروس كورونا وفقا لتعداد السكان فى المعدلات الطبيعية. جدير بالذكر أن إجمالى العدد الذى تم تسجيله فى مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس السبت، هو 87172 حالة من ضمنهم 27868 حالة تم شفاؤها، و4251 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولا بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقى استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى