“التعليم” …مدة الدراسة 33 أسبوعا وتبدأ من 17 أكتوبر

ترأس الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، اجتماع المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي، عبر الفيديو كونفرانس، لمناقشة القرارات الخاصة بتنظيم الدراسة والإجازات للعام الدراسي المقبل 2020-2021، والذي سيبدأ يوم 17 أكتوبر 2020 ويستمر حتى 24 يونيو 2021 (مدة الدراسة الفعلية 33 أسبوعًا).

بدء العام الدراسي الجديد 17 أكتوبر 2020.. ويستمر 13 أسبوعًا حتى 24 يونيو 2021
حضر الاجتماع الدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشؤون المعلمين، والدكتور أحمد ضاهر نائب الوزير لشؤون التطوير التكنولوجي، والدكتور محمد مجاهد نائب الوزير للتعليم الفني، والدكتور محمد عمارة رئيس قطاع التعليم الفني، وممثلي الوزارات المعنية.

ووافق المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي، على أنَّ تبدأ الدراسة في العام الدراسي الجديد 2020-2021، يوم السبت الموافق 17 أكتوبر 2020، وتنتهي يوم الخميس 24 يونيو 2021، على أن تبدأ إجازة نصف العام الدراسي يوم السبت الموافق 6 فبراير 2021 وتستمر حتى يوم الخميس 18 فبراير 2021 (لمدة 15 يومًا).

انطلاق الفصل الدراسي الأول 17 أكتوبر 2020 حتى 5 فبراير 2021 لمدة 93 يومًا
ووفقًا للقرارات، يبدأ الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الجديد 2020-2021، يوم السبت الموافق 17 أكتوبر 2020 ويستمر حتى يوم 5 فبراير 2021 (مدة أيام الدراسة الفعلية 93 يومًا)، على أن يبدأ الفصل الدراسي الثاني يوم 20 فبراير 2021 ويستمر حتى 17 يونيو 2021 (مدة الدراسة الفعلية 96 يومًا).

بدء الفصل الدراسي الثاني 20 فبراير 2021 حتى 17 يونيو 2021 لمدة الدراسة 96 يومًا
كما وافق المجلس على أن تبدأ امتحانات الفصل الدراسي الأول يوم السبت الموافق 23 يناير 2021، على أن تبدأ امتحانات الفصل الدراسي الثاني لصفوف النقل والشهادة الإعدادية يوم السبت الموافق 15 مايو 2021، على أن تقام امتحانات الدبلومات الفنية يوم السبت 29 مايو 2021، وتقام امتحانات الثانوية العامة يوم السبت 19 يونيو 2021.

23 يناير 2021 انطلاق امتحانات الفصل الدراسي الأول.. و15 مايو 2021 بداية امتحانات “الترم الثاني”
وقال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إنَّ تحديد موعد بداية العام الدراسي الجديد 2020-2021، جاء نتيجة لظروف انتشار جائحة فيروس كورونا، مشيرًا إلى أنَّ شكل ونظام الدراسة في العام الجديد قيد الدراسة حاليًا وسيتمّ إعلانه فور الانتهاء منه.

وأضاف شوقي، “لدينا العديد من المقترحات بشأن شكل الدراسة في العام المقبل ونعكف حاليًا للوصول إلى القرار الصحيح الذي يضمن استمرار العملية التعليمية لأبنائنا الطلاب بالشكل الذي نحافظ به على سلامتهم وصحتهم، خاصة أن منظومة التعليم قبل الجامعي بها 22 مليون طالب بالسنوات التعليمية المختلفة”.

شوقي: منظومة التعليم قبل الجامعي بها 22 مليون طالب بالسنوات التعليمية المختلفة
وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أنَّ جميع الاحتمالات واردة في شكل الدراسة بالنسبة للعام الدراسي الجديد، وسيتمّ الاعتماد خلاله على استخدام التكنولوجيا الحديثة في عملية التعلم، والاستفادة من المنصات التعليمية التي أطلقتها الوزارة لأبنائنا الطلاب منذ انتشار جائحة كورونا.

وزير التعليم عن شكل الدراسة بالعام الجديد: كل الاحتمالات واردة.. وهنعتمد على التكنولوجيا الحديثة والمنصات الإلكترونية
وأوضح شوقي، أنَّ المرحلة الثانوية في العام المقبل سوف تستفيد من وجود التابلت (بداية من الصف الأول وحتى الثالث الثانوي)، وسيكون نظام التقييم بالنظام المعدل بحيث يكون الامتحان على نفس مستوى الصعوبة وليس موحد في شكل الأسئلة، وذلك اتساقًا مع رؤية الوزارة لقياس مستويات الفهم والتحصيل وكذلك التعامل مع ظاهرة الغش.

شوقي عن الدراسة بالمرحلة الثانوية: ستستفيد من التابلت.. والتقييم بالنظام المعدل
وكشف وزير التربية والتعليم بعض ملامح امتحان الثانوية العامة للعام المقبل 2020-2021، حيث يتم تقسيم الطلاب في كل مادة إلى مجموعات متعددة ويتم أداء الامتحان الإلكتروني لكل مجموعة على حدة وفي أوقات مختلفة، وبنظام “الكتاب المفتوح” الـ”open book” ومتساوي في درجة الصعوبة بما يضمن مبدأ تكافؤ الفرص.

وزير التعليم يكشف تفاصيل: امتحان الثانوية العامة للعام المقبل: تقسيم الطلاب بكل مادة لمجموعات وامتحان إلكتروني و”open book”
ولفت شوقي، إلى أن نظام التعليم الجديد 2.0 (والذي يطبق على صفوف رياض الأطفال وحتى الصف الثالث الابتدائي)، واستخدام التكنولوجيا الحديثة في المرحلتين الإعدادية والثانوية وكذلك التعليم المدمج، هي أنظمة مستقبلية وليست مرتبطة بانتشار فيروس كورونا فقط وسيتمّ تعميم ذلك خلال السنوات المقبلة للتغلب على المشاكل التي تواجه عملية التعليم والتي منها (الكثافة العددية، وعجز المعلمين).

شوقي عن نظام التعليم الجديد 2.0: لا يقتصر استخدامه وقت كورونا فقط.. وستم تعميمه السنوات المقبلة
وتطرق الاجتماع إلى الحديث حول تدريب المعلمين، حيث أكّد وزير التربية والتعليم، أنَّ الوزارة لا تدخر جهدََا في تقديم البرامج التعليمية للمعلمين سواء معلمي النظام الجديد 2.0 أو معلمي المراحل الإعدادية والثانوية، مشيرًا إلى أنَّه سيتمّ توفير برامج تدريب إلكترونية للمعلمين خلال الفترة المقبلة وذلك في إطار خطة تطوير المنظومة بأكملها.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى