آبي أحمد يخشى سيناريو سوريا وليبيا بشأن هدم سد النهضة

ذكرت قناة “أفريكا نيوز” أن إعلان إثيوبيا أنها ستشرع في ملء خزان سد النهضة يأتي بالرغم من استمرار المباحثات حول قواعد الملء والتشغيل مع مصر والسودان دون التوصل إلى اتفاق حاسم.

ونقلت القناة عن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد قوله، في خطاب أمام البرلمان الإثيوبي الثلاثاء الماضي “إذا لم تملأ إثيوبيا السد فسيعني ذلك أننا قد وافقنا على هدمه”.

وأضاف آبي أحمد أن موجة الاحتجاجات الأخيرة التي ضربت البلاد، بسبب مقتل المغني واسع الشعبية هاشالو هونديسا، لن تمنع الحكومة من المضي في خطة ملء السد.

واتهم آبي أحمد “أطرافًا تسعى إلى تخريب مشروع التحول الديمقراطي في إثيوبيا” بالوقوف وراء الاحتجاجات.

وقال في خطابه أمام نواب البرلمان “إذا أصبحت إثيوبيا مثل سوريا، إذا أصبحت إثيوبيا مثل ليبيا، فسيخسر الجميع”.

وقال وزير خارجية إثيوبيا، جيدو أندارجاشيو في تصريحات لقناة “العربية”، الأربعاء الماضي، إن إثيوبيا لن تتسبب في “العطش” لأي طرف بسبب سد النهضة الإثيوبي.

وزعم أندارجاشيو أن هناك “مبالغات ومطالب غير صحيحة” من الجانب المصري، وأنه يجب على دول المصب ألا تخاف على تدفقات المياه.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري محمد السباعي، أكد أن مصر لن تصل إلى اتفاق لو استمرت إثيوبيا في تشددها بشأن ملء سد النهضة.

وأضاف السباعي في تصريحات لـ”العربية”، أن مصر تريد ضمانات من إثيوبيا بشأن ملء خزان سد النهضة.

ولفت إلى أن إثيوبيا تريد فرض هيمنتها على مياه النيل الأزرق، مؤكدا حرص مصر على التعاون للوصول إلى اتفاق عادل.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى