“الرافال” تهزم منظومة الدفاع الجوي “S-125” الأوكرانية علي الأراضي الليبية

اشترت تركيا من أوكرانيا، أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات “S-125″، ونقلتها إلي ميليشيات حكومة فايز السراج غير الشرعية فى العاصمة الليبية طرابلس.

ورغم أن هذه المنظومة السوفياتية المحدثة، وهي الوحيدة التي تمكنت من المشاركة في الأعمال القتالية وضربت طائرة خفية “الشبح” إلا أن مداها قصير لا يزيد عن ١٠٠كيلومتر، والطائرات الرافال الفرنسية الصنع لديها إمكانيات بقصف الأهداف على مسافة ٢٠٠كيلومتر، مما يجعلها قادرة على تحييد منظومة الدفاع الجوي الأوكرانية، وتدميرها بكل سهولة.

كانت وسائل إعلام تركية، قد تحدثت من باب رفع المعنويات للميليشيات والمرتزقة السوريين، الذين يحاربون ضد الجيش الوطني الليبي، أن تركيا قامت نشر أنظمة الدفاع الجوي السوفياتية “S-125″المحدثة، والتي استوردتها تركيا من أوكرانيا، في اتجاهات استراتيجية مهمة للمناطق المسيطر عليها من جانب ميليشيات ومرتزقة حكومة الوفاق غير الشرعية فى العاصمة الليبية.

وكشفت الصحافة التركية، أن أوكرانيا باعت ٦بطاريات للدفاع الجوي إلى تركيا من طراز” S-125″، وعلى الرغم من أن الأخيرة لديها نصف قطر صغير نسبيًا من تدمير الأهداف الديناميكية الهوائية، فإن هذه الأنظمة قادرة على رؤية طائرات المعادية على مسافة تصل إلى 100 كيلومتر، بالإضافة إلى ذلك، يحتوي المجمع المصمم من قبل الاتحاد السوفيتي على واحد ميزة واضحة – إنها الوحيدة اليوم التي تمكنت من اكتشاف الطائرة الشبح والتقاطها وضربتها بنجاح ، والتي كانت تعتبر حتى الآن الأكثر عرضة للخطر في العالم.

ولكن فى تدليس واضح من الصحافة التركية الموالية للنظام الأردوغاني، لم تذكر أن هذه المنظومة مع الطائرات الحديثة مثل الرافال التي تستطيع الضرب من مسافة ٢٠٠كيلومتر وارتفاع ٢٠ألف قدم، تعد مجرد حديدة على الأرض تفشل فى حماية مشغلينها.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى