طفرة جينية جديدة.. هكذا تحول كورونا لفيروس أقل عدوانية وأسرع انتشارا

نشرت وسائل الإعلام الأمريكية اليوم، السبت، تفاصيل جديدة عن فيروس كورونا الذي تحول إلى فيروس أسرع انتشارًا وأقل عدوانية.

وأكدت دراسة جديدة، نُشرت في دورية “الخلية” العلمية، وجود أدلة قوية تكشف عن وجود شكل جديد من فيروس كورونا المستجد، ينتشر في أوروبا والولايات المتحدة، له طفرة جديدة تجعل الفيروس أكثر قدرة على إصابة الناس بالعدوى، وبسرعة أكبر وفق ما نشر موقع “CNN”.

وقالت الدراسة، إن المصابين بالنوع الجديد من فيروس كورونا لا يعانون مثل نظائرهم الذين أصيبوا بالنسخة الأولى من الفيروس.

وأوضحت الباحثة الرئيسية في الدراسة، “إيريكا أولمان سفاير”، إن الفيروس الجديد أصبح هو الشكل السائد الذي يصيب الناس.

وتابعت إن التسلسل الجيني يشير إلى طفرة في طور التكون تحدث داخل فيروس كورونا، مما يعني وجود نسخة جديدة من الفيروس.

وأضافت أن الطفرة الجينية في فيروس كورونا تؤثر على البروتين الموجود فيه، وهو البنية التي يستخدمها الفيروس من أجل اختراق الخلايا البشرية.

وأكد الباحثون أن الطفرة الجديدة من كورونا تسمي “جي 614″، ويقولون إنها حلت بديلا عن النسخة المعروفة من الفيروس في أوروبا والولايات المتحدة، التي كانت تحمل اسم “دي 614″، موضحين أن النسخة الجديدة من كورونا تنتشر بشكل أسرع من السابق، مما يعني أنه من المحتمل أن تكون معدية بصورة أكبر.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى