مريضة كورونا حوّلها «عزل بلطيم» للعلاج بالمنزل فطردها أبناؤها…ملكيش مكان

كشف مصدر فى «مستشفى العزل» المخصص لعلاج مرضى «كوفيد- 19» الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد في مدينة بلطيم بمحافظة كفر الشيخ أنَّ سيدة فى أواخر العقد الخامس مصابة بالفيروس تمَّ تحويلها مؤخرًا إلى العزل المنزلي بعدما استقرت حالتها الصحيّة، عادت مرة أخرى إلى المستشفى وهى تبكى وترجو من «أمن المستشفى» إدخالها بعدما طردها أبناؤها من البيت.

وأضاف المصدر  «عندما رأينا المريضة التي تقيم في إحدى ضواحى محافظة الإسكندرية تعرّفنا عليها، وكانت الصدمة حينما أخبرتنا أن أبناءها طردوها ورفضوا دخولها إلى المنزل، وطالبوها بالذهاب إلى مكان آخر، خوفًا من انتقال العدوى إليهم، وهي استجابت لطلبهم ولم تجد مكانًا تأوى إليه سوى المستشفى».

في سياق آخر، أعلن المستشفى عن تعافى حالة جديدة لمصاب يدعى «سعد محمد محمد حيدر» (92 عامًا) ليصبح أكبر متعافٍ من الفيروس بمستشفى بلطيم.

وأكد المصدر أنَّ الحاج «سعد» قد استجاب للعلاج بسرعة كبيرة وكانت معنوياته مرتفعة للغاية طوال فترة علاجه والتي بدأت منذ أبريل الماضي، مكللة بجهود مضنية قام الطاقم الطبى ببذلها على مدار الساعة.

وأضاف المصدر أنَّ تعافى الحاج سعد له رمزية كبيرة لدى باقى المصابين والذي بعث فيهم الأمل والتفاؤل في التعافي هم أيضًا، وزادهم ثقة في الطاقم الطبي المشرف على علاجهم، فضلًا عن ارتفاع أعداد المتعافين بالمستشفى خلال الآونة الأخيرة.

وناشد المصدر جميع المواطنين بالالتزام بتعليمات وزارة الصحة للوقاية من الفيروس، والعمل على تقليل الازدحام، وغسل الأيدى باستمرار، وعدم لمس الأنف أو العين أو الفم قبل غسل اليدين جيدًا، والتزام المنازل قدر الإمكان لتجنب الإصابة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى