الجيش الوطني الليبي يندد بـ “تعذيب عمال مصريين” في ترهونة على يد مرتزقة

قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، الأحد، إن الميليشيات قامت باعتقال وتعذيب عمال مصريين في ترهونة، مشددا على أن “هذه الانتهاكات لا تمثل الشعب الليبي”.

وقال المسماري، خلال مؤتمر صحفي “رصدنا انتهاكات للميليشيات تخالف المواثيق الدولية في ترهونة والأصابعة وعدة مدن ليبية”.

وأضاف “من بين هذه الانتهاكات سرقات بالجملة، سرقة كل ما يمكن أن يحمل من معدات وسيارات وآلات وخيول، إلى جانب حرق الأخضر واليابس”.

وبعدها قدم المسماري اعتذاره “للشعب المصري الشقيق والقيادة المصرية وكل منظمات المجتمع المدني وذلك بسبب الفيديو الذي انتشر على المواقع الاجتماعية فجر اليوم ويظهر عمالا مصريين أتوا من أجل لقمة عيش لكن وجدوا أنفسهم بين أيدي إرهابيين قاموا بتعذيبهم”.

وأردف قائلا “هؤلاء لا يمثلون الشعب الليبي ولا العرب، بل يمثلون الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لأن هذا الاخير هو من أدخلهم.. وبالتالي فإن أردوغان هو المسؤول المباشر عن هذه الجريمة”.

وتأسف المسماري لما وقع قائلا “نحن نتألم أمام هذه الجرائم، خصوصا حين تطال ضيوفا أتوا من أجل لقمة العيش”.

وفي ختام حديثه، طالب المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي بالتحقيق في ما حصل، قائلا “هذا الملف يجب أن نسمع عنه شيئا في بعثة الأمم المتحدة، نحن نرحب بالتحقيق في أسرع وقت قبل أن تضيع الأدلة”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى